أخر الأخبار

ماهو سر هذه الصورة الشهيرة للملاكم محمد علي؟

من أشهر الصور في تاريخ الملاكمة، ليس لأنها لملاكم يتدرب تحت الماء، وإنما لدهاء وحنكة الأسطورة محمد علي!

في الثامن من سبتمبر لعام 1961 تم نشر مجموعة صور للملاكم الصاعد والمتألق آنذاك “كاشوس كلاي”.

بعد تحقيقه الميدالية الذهبية في أولمبياد روما وهو لم يتجاوز العشرين من عمره،

كان محمد علي محط أنظار الجميع ومن ضمنهم المصور “فليب شولكي”.

وصل شولكي الى موقع التصوير ليجد محمد علي يتدرب داخل المسبح، وعلى استغراب سأله عن مدى فاعلية التدريب تحت الماء

فأجاب محمد علي أن أحد المدربين قد نصحه بهذه الطريقة، لأن الماء يعمل على مقاومة اللكمات. تماما مثل رفع الأوزان.

قام شولكي بالتقاط العديد من الصور لمحمد علي وهو تحت الماء. وبعد أن انتهى حاول إقناع رئيس تحرير مجلته بنشر الصور

إلا أن رده كان “هل أنت مجنون، لماذا ننشر صور ملاكم وهو تحت الماء؟”.

قرر فليب أن يرسل الصور إلى “مجلة الحياة” الأمريكية وقاموا بنشرها فورا، ولاقت الصور الكثير من المدح والثناء.

يقول فليب شولكي “بعد ثلاث أعوام، كان محمد علي وقتها بطل الوزن الثقيل، فقابلته مرة أخرى، ثم قمنا بمشاهدة ألبوم الصور.

وعند مرورنا على الصورة الشهيرة غمز محمد علي، علمت حينها أنه نال مني، وبعد السؤال عرفت أنه قد اختلق قصة مقاومة الماء بالكامل، بل أنه لم يكن يجيد السباحة أصلا.

لقد ضحك على الجميع، ولكنها كانت صورة رائعة!”